منتديات لازوردي ترحب بكم

 أبرأ نفسي أمام الله أنا صاحب المنتدى وادارتي من اي تعارف يحدث بين الاعضاء أو اي تبادل للايميلات بغرض غيرشرعي الله هما فشهد

    تحذير من تجدّد "المد الأحمر" بسواحل الإمارات

    شاطر
    avatar
    DKNY
    الاداره
    الاداره

    اوسمه :


    sms.mms :
    عدد المساهمات : 900
    تاريخ التسجيل : 15/02/2011
    الموقع : ...

    default تحذير من تجدّد "المد الأحمر" بسواحل الإمارات

    مُساهمة من طرف DKNY في الأحد أبريل 24, 2011 4:14 am




    حذَّرت وزارة البيئة والمياه بدولة الإمارات العربية المتحدة من تجدّد ظاهرة "المد الأحمر" على سواحل الدولة الخليجية؛ نتيجة التغيرات والعوامل المناخية، إلا أنها قلّلت من مخاطر تلك الظاهرة على الحياة البحرية.

    وأكَّد تقرير صادر عن وزارة البيئة أن صور الأقمار الصناعية أظهرت وجود نشاط بيولوجي "صبغات الكلوروفيل"، والتي تدل على وجود الهوائم النباتية، أو احتمال حدوث "المد الأحمر"، أو تنذر بحدوثه، على بعض مناطق المياه الإقليمية للدولة المطلة على "بحر عُمان" و"الخليج العربي"، والتي تتخذ شكل خيوط وبقع متقطعة.

    وأضاف التقرير أنه "انطلاقاً من حرص وزارة البيئة والمياه على تحقيق أهداف مشروع الخطة الوطنية للمد الأحمر، فقد قام الفنيون والمختصّون بمركز أبحاث البيئة البحرية برصد وجمع عينات من تلك المناطق، وذلك لرصد ومراقبة ومعرفة أنواع الهائمات النباتية المسببة للظاهرة."

    وقد أظهرت التحاليل وجود "خليط من الهائمات النباتية من ثنائية الأسواط غير الحلقية"، و"الدياتومات"، والتي تعمل على حفظ التوازن البيئي في تلك المناطق، ولم يلاحظ وجود الهائمات النباتية الضارة التي تسبّب موت الأسماك والكائنات الحية البحرية الأخرى، والذي كان سائداً خلال عامي 2008 و2009.

    كما أظهرت تحاليل خواص المياه والقياسات "الهيدروغرافية" أن درجة حرارة المياه تتراوح ما بين 24.1 و24.4 درجة مئوية، وتميزت المياه الساحلية، التي توجد بها الأنشطة البيولوجية، بتركيز معتدل من الأكسجين المذاب، ولم يلاحظ أي نفوق للأسماك أو الكائنات الحية البحرية الأخرى.

    وأشار تقرير الوزارة، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الإمارات "وام" الجمعة، إلى أن عملية حدوث النشاط البيولوجي كان نتيجة للتغيرات في الطقس والظواهر المصاحبة له، وخاصةً تغيرات في درجات الحرارة، وحركة التيارات، والرياح.

    وذكر التقرير أن وزارة البيئة، وضمن جهودها بتنسيق عمليات المراقبة، وذلك بالتعاون مع المنظمة الإقليمية لحماية الحياة البحرية، تعمل على ضمان الاستجابة الفورية في حالة حدوث ظاهرة المد الأحمر، أو تكاثر الهائمات النباتية، وحالات نفوق الأسماك والكائنات البحرية الأخرى.

    يُذكر أن "المد الأحمر" هو ظاهرة طبيعية بيئية، تحدث بسبب ازدهار مؤذٍ لنوع أو أكثر من العوالق أو الطحالب النباتية في مياه البحار أو البحيرات، مما يسبّب تغير لون المياه بشكل واضح، وغالباً ما يتغير اللون إلى الأحمر، ويعتمد اللون الناتج على لون العوالق النباتية التي تسبب الظاهرة.


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 15, 2018 5:28 pm